أسرار لتفادي تأثر عملك في ظل جائحة كورونا نقدم لكم أهم 5 أسرار لبقاء عملك

“مصائب قوم عند قوم فوائد ” هذا ما أثبتته جائحة كورونا للعالم أجمع وذلك لما حدث جراء إنتشار هذا الفيروس الذي كان له تأثير كبير على حياة جميع الأشخاص في مختلف الوظائف والأماكن والبلدان، وفي ظل تفشي الوباء في كافة دول العالم كان هناك من يستغل هذه الكارثة أفضل إستغلال يحقق من خلالها ربح مالي، على عكس كثير من الشركات والقطاعات المختلفة التي تأثرت بشكل سلبي نتيجة انتشار فيروس كورونا . 

و سنكتشف سويا من خلال هذا المقال كيف أثرت جائحة كورونا علي الجميع وماهي تجارب الآخرين خلال هذا الوباء، فهيا بنا يا عزيزي في رحلة مفيدة لمعرفة أهم 5 أسرار لتفادي تأثر عملك في ظل جائحة كورونا لم تكن تعرفها من قبل. 

تفادي تأثير عملك في ظل جائحة كورونا تفادي تأثير عملك في ظل جائحة كورونا  

تعلم عزيزي القارئ أن كافة البلدان قد وضعت قوانين وفرضت إجراءات صارمة على السفر والتنقل والتجمعات، وذلك بهدف الحد من إنتشار فيروس كورونا.

وقد أثرت هذه الإجراءات بالسلب علي كثير من الشركات الصغيرة والكبيرة أيضا، بل أثرت علي كثير من القطاعات والمجالات أهمها كان مجال السياحة. 

وهذا ما دفع كل من الشركات الصغيرة والكبيرة وصغار وكبار المستثمرين علي الأخذ بعين الإعتبار خيار العمل عن بُعد، واللجوء إلي إستخدام التكنولوجيا لأداء مهامها اليومية بالإضافة إلي البحث عن أي بدائل ممكنة لمتابعة سير العمل على الوجه المعتاد. 

فقد أضر تفشي وباء فيروس كورونا عالميا بالإقتصاد في جميع أنحاء العالم وعطل الكثير من فعاليته، ولكن يبدو أن إجراءات الإغلاق العام التي أعقبت تفشي المرض لم تكن سيئة للجميع فقد أسهمت في ازدهار أعمال بعض الشركات. 

فعلي سبيل المثال اتجه العديد من الأشخاص للتسوق عبر الإنترنت، وكان الأمر خبرا رائعا بالنسبة لقطاع التجارة الإلكترونية، فقد ساعد ذلك بعض الشركات بالتأكيد ولكن الإحصاءات القادمة من عملاق هذا القطاع، وهي شركة أمازون تقدم لنا نتيجة مختلفة.

وهي شركة تحت قيادة أغنى رجل في العالم يدعى جيف بيزوس، إذ تصدرت أمازون عناوين الأخبار بوصفها أحد أشهر الرابحين من أزمة فيروس كورونا، وذلك بعد توافد الزبائن إلي موقعها بشكل هائل ليصرفوا علي عمليات الشراء منها مايقدر حسب التقارير ما يقارب نحو 11 ألف دولار في الثانية الواحدة. 

ونتج عن ذلك ارتفاع أسهم شركة أمازون إلى مستوى قياسي في أعقاب ذلك، ولكن يبدو أن محاسبي الشركة لم تدوم أخبارهم السّارة كثيرا يا عزيزي، فبعد أسبوعين تحدثوا بنبرة مختلفة إذ أعلن أن الشركة قد تشهد خسائر للمرة الأولي منذ مدة كبيرة من بعد إنتشار الجائحة. 

وعلى الرغم من كسب أمازون لأموال كثيرة في بداية تفشي الوباء إلا أنها تواجه أيضا نموا مطردا في النفقات التشغيلية للتعامل مع هذا التدفق الكبير علي خدماتها، إذ تعاقدت مع 175 عامل إضافي لتغطية الطلب الإضافي على خدماتها.

وتقول الشركة أنها سوف تنفق 4 مليارات دولار للتعامل مع أزمة تفشي كوفيد 19 ويشمل هذا المبلغ توفير معدات الوقاية الشخصية للعاملين لديها وعمليات التعقيم مخازنها الضخمة، في حين أن الأرباح التي حققتها أمازون في الربع الأول من عام 2019 هي نحو مليارين ونصف المليار مما يعني أنها قد نهضت من جديد لسوق التجارة الإلكتروني. 

وثمة عملاق آخر لصناعة التسلية مقره الولايات المتحدة الأمريكية وهو شركة ديزني، قد ربح شيئا وخسر آخر خلال فترة تفشي وباء كورونا. 

فقد أغلقت الشركة مدن الملاهي التابعة لها بعد تطبيق إجراءات الإغلاق العام، ماتسبب في خسارة ديزني لما لا يقل عن 1.4 مليار دولار بحسب رئيسها التنفيذي بوب تشابَك. 

ولكن في الوقت نفسه تصاعد الطلب على خدمات العرض المستمر للأفلام والمسلسلات على الإنترنت بشكل كبير للغاية، وقد وصل عدد المشتركين في خدمة “ديزني +” التي تم إطلاقها في نوفمبر إلى 55 مليون مشترك. 

كما سجل تطبيق ” زووم” لمكالمات الفيديو ارتفاعا كبيرا في إيراداتها، حيث زادت أرباح الربع الثاني من العام بأكثر من الضعف بسبب أزمة كورونا، حيث قفزت الإيرادات الخاصة به إلي نسبة 35% لتصل إلي 663.5 مليون دولار خلال الثلاثة أشهر المنتهية من العام الذي انتشر فيه كورونا، متجاوزة التوقعات التي كانت تقف عند 500.5 مليون دولار فقط.

وقفزت الأرباح إلي 186 مليون دولار بينما ارتفع نمو العملاء بنسبة 45% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019م. 

شركة  تسويق الكتروني  في مصرشركة تسويق الكتروني في مصر

أصبحت شركة التسويق الإلكترونية من أهم وسائل الدعاية والإعلان وذلك في ظل التطور التكنولوجي الحالي الذي يشهده العالم نتيجة تفشي فيروس كورونا.

كما أنها أصبحت من المجالات البارزة التي يعمل بها كثير من محترفي الحاسب الآلي والتصميم والبرمجة في هذا الوقت، كما أن فكرة إنشاء شركة للتسويق الإلكتروني لا يحتاج إلي مجهود كبير أو ميزانية مالية كبيرة.

كما يمكنك ان تتعرف على إجراءات تأسيس شركة تسويق إلكتروني

فيما معناه عزيزي القارئ أنه يمكنك التفكير في إنشاء شركة تسويق إلكتروني بجانب عملك كفكرة مبدئية لتحقيق ربح مالي إضافي، كما أنه من الممكن الإعتماد على هذه الفكرة فيما بعد كمصدر أساسي للدخل المالي الخاص بك. 

وتعتبر أفضل شركة تسويق الكتروني في مصر هي التي تتمكن من تقديم العديد    من الحملات الإعلانية الإلكترونية لمختلف الشركات والفئات بكل مهارة واحترافية، كما أنها قادرة على تكبير وتنشيط الصفحات و المجموعات على السوشيال ميديا وعلى جميع مواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك و انستجرام.

بالإضافة إلي ظهور النشاط أيضا في محركات البحث مما يحقق للنشاط أوسع إنتشار ممكن على الساحة الإلكترونية. 

كما تهدف الشركة إلى تقديم مجموعة متكاملة من خدمات التكنولوجيا لجميع عملائها لكي تساعدهم علي إنجاز كافة أعمالهم كما تمكنهم من الظهور بشكل جذاب واحترافي على شبكة الإنترنت مما يحقق أكبر إنتشار ممكن بأقل وقت ومجهود، مما يؤدي إلي إكتسابهم قيمة سوقية أكثر من رائعة ومرتفعة.

ولكن يجب مراعاة طريقة ادارة الشركة حتى لا تتعرض الى خسارة الوقت والجهد وحتى تتمكن من الحصول على نتيجة عمل مبهرة. 

شركة  تسويق  الكتروني  في إسكندرية شركة تسويق الكتروني في الاسكندرية

تعد شركة إعلانك شركة تسويق الكتروني في إسكندرية واحدة من أفضل الشركات للتسويق الإلكتروني بل وأشهرهم أيضا، والتي استطاعت أن تحقق نجاحا عظيما في ظل أزمة كورونا، فهي تمتلك خبرة ممتدة في مجال تخطيط وتصميم وإدارة الحملات التسويقية الإلكترونية بكل مهارة واحترافية. 

كما تضمن الشركة للعميل تحقيق أفضل النتائج من حملته الإلكترونية بالإضافة إلي تخصيص ميزانية عالية الكفاءة وغير مكلفة، حيث من المعروف أن مثل هذه الحملات التسويقية تكون مكلفة جدا في بداية ظهور أي نشاط وخاصة إذا كانت حملة تسويق إلكترونية، ولكن الشركة توفر كل هذا وأكثر بميزانية تكون في متناول يد العميل. 

أهم 5 أسرار لتفادي تأثر عملك في ظل جائحة كورونا لم تكن تعرفها من قبل

عزيزي القارئ إذا كنت تملك مشروعا خاص بك وأنت من تديره وتريد أنت تعرف مدى كفاءة ونجاح هذا المشروع، يجب أن تسأل نفسك “هل يمكنني أن أسافر لمدة 3 شهور” ولكن بشرط أن يظل المشروع يعمل بنفس الجودة ويحقق نفس العائد المالي الذي يحققه وأنت موجود. 

وإذا كانت إجابتك “لا” فيمكنك أن تعتبر مشروعك ليس نجاحا، لذلك يجب عليك البحث عن كافة الطرق والوسائل التي يمكنك من خلالها إدارة مشروعك في حالة غيابك عنه. 

وذلك من خلال متابعة مشروعك عن بُعد بإستخدام الأدوات والتقنيات المتطورة عبر الإنترنت، حيث يمكن للموظفين العمل بإنتاجية بعيدا عن مقر العمل خلال فترة الحجر في منازلهم، أو خلال سفرك وترك المشروع  لبعض الوقت. 

حيث يجب عليك كصاحب عمل وضع مجموعة من الأهداف والغايات وضمان إيصالها بشكل واضح للموظفين لديك، كما يجب أن يعلم كل فرد يعمل لديك كيف سيساهم في تحقيق هذه الأهداف، إذ يجب على أعضاء فريق العمل تحديد هدف مشترك للعمل عليه، ليكونوا أكثر نشاطا وتعاونا مع بعضهم البعض، لذلك يجب أن تُحدد هدفك. 

بالإضافة إلي أن إستخدام التكنولوجيا المناسبة والأدوات الإلكترونية أمرا مهما لتعزيز عملية  التواصل، لذا تأكد من أن أعضاء فريق عملك  الذين يعملون من المنزل لديهم إمكانية  الوصول إلي الإنترنت وعقد المؤتمرات  الصوتية  ومشاركة  الملفات  وإستخدام البرامج  المهمة  الأخرى، كما يجب أن:

  •     تحرص أيضا علي فهم البرامج والأدوات التي يستخدمها موظفيك بشكل يومي ومخاطر الأمان المرتبطة بها، وتذكر أن تأخذها بعين الإعتبار عند إعداد خطة العمل عن بُعد.إحرص على فهم البرامج المستخدمة
  •     تتأكد من أن البيانات الحسّاسة مثل العقود وقوائم العملاء متاحة للعرض فقط وليس للتعديل عليها من قبل شخص آخر غيرك.العقود والاوراق المتاحة للعروض فقط
  •     تحرص علي إنجاز جميع هذه الأمور قبل السماح للموظفين بالعمل خارج المكتب، وذلك لتجنب تسريب البيانات وحدوث أخطاء فنية. أنجز العمل اولا بنفسك

ويجب عليك التواصل بشكل مستمر مع فريقك للتأكد من أن فريق العمل لا يشعر بالعزلة أو الضياع، لذلك يفضل أن تقوم بالترتيب لعقد إجتماعات هاتفية قصيرة أو يومية، حيث يساعد التواصل المنتظم على تحفيز فريقك بشكل إيجابي. 

أبلغ فريق عملك بمواعيد التسليم النهائية لكل مهمة، إن كان المشروع يتطلب 6 أسابيع لإتمامه، حاول أن تقسمه إلي مراحل أسبوعية فذلك سيضمن التزامك بالمهل المحددة، كما سيسُاعدك ذلك علي إنجاز كافة المهام عن بُعد بيسر وسهولة. 

وننصحك عزيزي أن تكون علي دراية كافية ببعض الأدوات الفعالة التي يمكن أن تساعدك في إدارة فريق العمل عن بُعد بشكل مثمر ومن أجل تحقيق التعاون مع الزملاء من المنزل أو من أي مكان توجد به، ومواصلة أنشطة عملك العادية أثناء مواجهة تفشي وباء كورونا: 

  •     معارض الوظائف الإفتراضية مثل منصة vFairs أو تطبيق ZOOM: أصبح بإمكانك إجراء أي نوع من الفعاليات الكبيرة إلكترونيا، فلا حاجة للتواجد الشخصي في الفعالية أو التواجد في تجمعات كبيرة أو أماكن مزدحمة، يمكنك إستخدام هذه الأدوات للمؤتمرات والمعارض وأي نوع آخر من الفعاليات. تطبيقات zoom والاجتماعات الافتراضية
  •     الإعلان عن الوظائف والبحث عن السيرة الذاتية من خلال الإنترنت: فلا حاجة لتأجيل عملية التوظيف بسبب الفيروس المنتشر، حيث يمكنك الإعلان عن وظائفك الشاغرة وتلقي طلبات الوظائف وتصفح ملايين السير الذاتية والإتصال بالمرشحين في بيئة افتراضية آمنة، و ليس هذا فحسب إذ تتيح لك هذه الأدوات التعاون مع الفريق الذي يعمل عن بُعد من خلال إضافة ملاحظات إلي السير الذاتية و القيام بتنظيمها في ملفات.
  • الإعلان عن الوظائف والبحث عن السيرة الذاتية

      تقييم أداء الموظفين أو المرشحين الجدد عبر الفيديو مثل منصة Evalufy: حيث يمكنك المباشرة في إجراء المقابلات حتى لو كانت عن بُعد، بإستخدام هذه الأداة، كما يمكنك تحويل خطوات المقابلة إلي تقييمات فيديو للمرشحين إكمالها من منازلهم حيث يمكنك مشاهدة الإجابات في أي مكان وفي أي وقت، و مشاركتها مع مدراء التوظيف وإعطاء علامة للمرشحين وكذلك توفير الوقت الذي يتم قضاؤه في المقابلة أو تقييم أداء الموظفين بصفة مستمرة.قييم أداء الموظفين

وبعد أن قدمنا أهم أسرار لتفادي تأثير عملك في ظل جائحة كورونا , يسعدنا تقديم استشارة تسويقية مجانية لك من هنا، وسنقوم بالرد عليك في خلال 30 ثانية.

ويشرفنا زيارتك لنا في مقر شركة إعلانك | شركة تسويق الكتروني في الاسكندرية .

رأيك يهمنا

مشاركة المقال
أشترك الان ليصلك جميع أخبار التسويق الالكتروني من
شركة إعلانك

تواصل معنا

Call Now