ما الفرق بين التسويق والدعاية | الدعاية والاعلان والتسويق

ما الفرق بين التسويق والدعاية

الفرق بين التسويق والدعاية الالكترونية

الفرق بين التسويق والدعاية حيث أصبحت الدعاية  والتسويق من الأدوات الأساسية في عملية الصناعة والتجارة في العصر الحديث، بل وصل الأمر إلي أن بعض الشركات تقوم بإختيار وكالة تسويق ودعاية قبل البدء في إنتاج المنتج أو تقديم الخدمة، وذلك لأهمية تلك الوكالات القصوى حيث أصبحت هي المسؤول الوحيد عن عملية الدعاية والتسويق للمنتج، بدلاً من إستخدام الطرق التقليدية كالجرائد والتليفزيون وغيره وصولا إلي أهم صرح في وقتنا الحالي وهو الإنترنت، لذا سوف نوضح في مقال اليوم ما الفرق بين التسويق والدعاية وما مفهوم كل منهما.

قائمة المحتويات

ما الفرق بين التسويق والدعاية

نوضح لكم من خلال هذا المقال ما الفرق بين التسويق والدعاية وذلك لأن الدعاية والتسويق مصطلحان يشكلان نفس المعنى بالنسبة لكثير من الأشخاص، فكلُ منهما يهدف إلى إيصال المعلومات حول شيء معين للجمهور.  ولكن في الحقيقة يوجد العديد من النقاط التي تشكل الفرق بين التسويق والدعاية، تجعلهم مختلفين عن بعضهما ولا يحملان نفس المعنى، حيث يقصد بكلٍ منهما الآتي:

الدعاية:

الدعاية

هي وسيلة اتصال غير مباشرة يتم إستخدامها لزيادة الطلب علي الخدمة أو السلعة من خلال نشر الأخبار في وسائل النشر العامة مثل التليفزيون والجرائد و الإنترنت وغيرها من الوسائل المختلفة الأخري.

 فيما معناه أن الدعاية هي مجموعة من الإعلانات والمنشورات التي تُروج إلي منتج أو خدمة معينة، وقد تكون هذه الدعاية مدفوعة الأجر أو مجانية. وبهذه الطريقة (الدعاية) لا يُدرك الجمهور المتعامل مع الدعاية أهدافها التجارية، أما عن أنواع الدعاية فهناك مايلي:

  1.  الدعاية البيضاء: وهي التي تعتمد في أسلوبها على نشر الأخبار الصحيحة عن الخدمة أو المنتج أو عن الشئ المُراد الترويج له.
  2.  الدعاية السوداء: وهي التي تعتمد على نشر الأكاذيب والشائعات الخاطئة، وذلك بهدف زعزعة موقف المنافس لهم.

التسويق:

التسويق

عبارة عن خطة كاملة وفريق عمل وعلاقات بين العملاء لتمهيد عملية البيع والشراء كما توضع لها أسس يجب الإلتزام بها، أي أن التسويق الالكترونى  عبارة عن تحليل وتخطيط وتنفيذ لما تقدمه الشركة من خدمات ومنتجات.

كما يوجد للتسويق عدة عناصر مهمة منها:

  1. تحديد المنتج الذي ستقدمه الشركة أو المؤسسة للجمهور.
  2.  مدي قابلية السوق أو الفئة المستهدفة لشراء هذا المنتج ومنتجات الشركات المنافسة.
  3. وضع سياسة تسعير مناسبة، حيث يدرس التسويق في هذا العنصر السعر المناسب والمعقول للسلعة المطروحة بما يتناسب مع الخدمة، بالإضافة إلى معرفة سعر المنافسين وذلك من أجل الوصول إلى السعر المناسب.
  4. يدرس التسويق أفضل أماكن عرض المنتج حتي تصل إلي المستهلك بسهولة تامة.
  5.  الترويج الجيد للمنتج وفي هذا العنصر تقوم مجموعة من الإدارات مثل (المبيعات والعلاقات العامة) من أجل وضع الخطط الترويجية للخدمة أو المنتج، والهدف منها هو تشجيع المستهلك على شرائه.
     ونستنتج من ذلك أن التسويق مرحلة تسبق الدعاية والإعلان، حيث أن إدارة التسويق والإدارات المتعاونة معها هي من يقوم بوضع خطة الإعلان والدعاية للشركة والمنتج وكيفية توصيلها إلى العميل.

مفهوم الدعاية والاعلان

الدعاية-والاعلان

يمكن تعريف الإعلان: 

على أنه عملية الإفصاح عن معلومات متعلقة بخدمة أو منتج أو شئ معين لجذب وتشجيع الناس علي طلبه والإقبال عليه.

كما أن الإعلان هو إحدي طرق التواصل غير مدفوعة الثمن مع الأشخاص، إذ تعد رسالة يمكن إيصالها بعدة طرق ويتم تلقيها على شكل خبر، ولا يمكن التحكم بها من قبل الشركة المصنعة للمنتج أو المقدمة للخدمة.

 أما عن تعريف الدعاية:
فهي تعد رسالة يتم إرسالها من خلال استخدام كافة وسائل الإعلام الممكنة، مقابل أن يقوم المُرسِل بدفع ثمن هذه الرسالة بغرض التأثير على المتلقي (العميل)، لكي يتم تزويده بالمعلومات الكافية عن المنتجات أو الخدمات المراد عمل الدعاية عنها وتسويقها.
 

ويوجد هناك العديد من الجهات التي تقوم بنشر وإنشاء الإعلانات (أشهرها شركة إعلانك وسوف نتحدث عنها خلال الأسطر القادمة) وتقوم هذه الجهات بتحويل الأفكار والمخططات إلي نصوص مرئية، لكي تتمكن من خلالها من التواصل مع مستهلكي المنتج أو مستخدمي الخدمة.

تختلف طريقة عرض الدعاية عن طريقة عرض الإعلان، وفيما يلي أبرز الفروقات بين طريقة عرض كلا من الدعاية والإعلان:

أولاً طريقة عرض الإعلان:

  1. يتم عرض الإعلان بطريقة متكررة.
  2.  يتم العرض بطريقة إيجابية فقط.
  3. الإعلان تكون فترته قصيرة ويستخدم تذكير العملاء بالمنتج، وجعل اسمه مألوفا وهي جزء من عملية البيع.
  4. يقوم الإعلان بعرض ماتقوله الشركة أو المزود عن خدماتها أو منتجاتها.

ثانيا طريقة عرض الدعاية:    

يمكن أن يتم عرضها بطريقة إيجابية أو سلبية.

  1. يمكن أن يتم عرضها بطريقة إيجابية أو سلبية.
  2. يمكن أن يقوم بعرض مايقوله الأشخاص عن الخدمة أو المنتج.
  3. يتم عرض الدعاية مرة واحدة فقط.

وظائف الدعاية

وظائف الدعاية

تتشابه بعض أهداف و وظائف الدعاية والإعلان وفيما يلي أهم أهداف كل منهما:

 الهدف من الدعاية:

  1. نشر التوعية حول القطاعات السياسية والترفيهية والفنية إلى جانب قطاع الخدمات والسلع.
  2. الكشف أو إثارة الضجة عن الحقيقة في سبيل تحقيق المصلحة العامة لجميع الأشخاص.
  3. تحقيق الوعي العام للناس حول موضوع معين أو شئ معين.

الهدف من الإعلان:

  1.  تنبيه وتذكير العملاء بكيفية إستخدام المنتج أو الحصول على الخدمة.
  2.  زيادة نسب المبيعات.
  3.  إيصال المعلومات المهمة حول الخدمات والمنتجات للعملاء.

 أما بالنسبة لوظائف الدعاية فهي كالتالي:

  1.  تعد وسيلة ممتازة لنشر المعلومات وتثقيف الأفراد.
  2. تتمتع بمستوى عالي من المصداقية، بالإضافة إلي عدم احتوائها على عنصر المبالغة.
  3. تكلفة الدعاية مخفضة للغاية وغير مباشرة بمعني يمكن اعتبارها عرض ترويجي مجاني.

 كما أن القائم علي الدعاية ليس الشركة المصنعة أو العميل الذي يشتري السلعة، وإنما هو طرف ثالث خارجي يقوم بتوضيح رأيه في المنتج، ويعبر عن خبرته مع هذه الخدمة أو المنتج.

 والجمهور المستهدف من الدعاية هو العميل المحتمل للشركة أو مشتري السلعة، بالإضافة إلي أن التكاليف الخاصة للدعاية قليلة جدا وغير واضحة، ومن الممكن أن تكون معدومة في بعض الأحيان.

التسويق الإعلاني

التسويق الإعلاني

هو وسيلة فعالة لإخبار الناس عن العرض الذي تقوم به أي شركة أو مؤسسة في العالم الحديث، حيث يوجد أكثر من عشرين نوعاً مختلفاً من الإعلانات، يمكن للمعلن إختيار النوع الذي يعجبه أكثر.

 فالإعلان في التسويق الالكترونى عزيزي القارئ هو موضوع واسع مع وجود العديد من الميزات، وذلك لإختلاف أهداف كل نوع إعلان عن الآخر. 

والهدف من التسويق الإعلاني هو العثور علي عملاء جدد، أو إنشاء طلب على الخدمات أو السلع وكذلك إنشاء صورة خاصة للشركة المراد ترويج المنتجات الخاصة بها.

 كما يهدف نوع من أنواع الإعلانات في التسويق الإعلان عن منتج معروف بالفعل لمجموعة معينة من الأشخاص، لكنه بدأ يفقد شعبيته في السوق.

أهم الأنشطة التي يمكن أن تُشكل جهود المستثمر التسويقية

أهم الأنشطة التي يمكن أن تُشكل جهود المستثمر التسويقية

تشمل هذه الأنشطة مايلي:

أولاً تسويق المحتوى:

تسويق المحتوى

وهو إنشاء وتوزيع مواضيع مفيدة وحصرية من خلال الإنترنت، مثل منشورات وسائل التواصل الاجتماعي ومقاطع الفيديو والمدونات، وعادة يساعد تسويق المحتوى إثارة الإهتمام بالمنتجات أو الخدمات المقدمة.

ثانيا التسويق عبر البريد الإلكتروني:

وتتمثل في استخدام البريد الإلكتروني للتواصل مع العملاء المحتملين والعمل على استهدافهم.

ثالثا التسويق عبر وسائل التواصل الإجتماعي والسوشيال ميديا:

التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

أصبحت وسائل التواصل الإجتماعي عالم يجمع ملايين الأشخاص بمختلف الجنسيات، لذا يفضل إستخدامها للتواصل مع الفئة المستهدفة، وتشمل السوشيال ميديا  منصات التواصل الإجتماعي الشهيرة مثل: تويتر وفيسبوك وانستجرام وغيره من وسائل التواصل الإجتماعي الأخري. 

رابعا التسويق المؤثر:

التسويق المؤثر

يتم ذلك من خلال إستخدام الأشخاص المؤثرين على وسائل التواصل الإجتماعي، أو أولئك الذين لديهم متابعة مخصصة لنشر رسالتك حول الخدمة أو المنتج الخاص بك.

خامسا التسويق عبر محركات البحث:

التسويق عبر محركات البحث

وهو إستخدام جوجل ومحركات البحث الأخرى للترويج عن المنتج المطلوب، ويمكن للشركات إما الإستثمار في تحسين محرك البحث للحصول على نهج أكثر انفرادية، أو الدفع مقابل الحملات الإعلانية مما يجعل منتجات الشركة تحتل المراكز في عمليات البحث.

سادسا التسويق المباشر:

التسويق المباشر

وهو جزء ترويجي من عملية التسويق إذ ينطوي على التواصل مع السوق المستهدف بشكل مباشر، بدلا من اللجوء إلى استخدام وسيط وتعتبر الرسائل القصيرة أو رسائل البريد المباشرة، التي يتم إرسالها لأحد العملاء أحد الأمثلة علي هذه المجموعة الفرعية من التسويق.

سابعا التسويق بالعمولة:

التسويق بالعمولة

هو أسلوب تسويقي متداول للغاية حيث يتضمن أن تقوم الشركة بدفع عمولة إلي موقع ويب تابع لجهة خارجية، وذلك بغرض المساعدة في زيادة حركة المرور علي الويب أو زيادة نسبة المبيعات.

ثامنا التسويق الوارد:

التسويق الوارد

هو نوع من أنواع التسويق يتضمن جذب العملاء ولكن بشكل فردي حتي يتمكنوا من العثور على الحلول المطلوبة، كما يندرج تحسين محركات البحث وتسويق المحتوى ضمن هذه الفئة.

تاسعا التسويق المرن:

التسويق المرن

هو إستراتيجية تسعى إلى تحسين القدرة علي التنبؤ والشفافية والسرعة والقدرة علي التكيف عبر قنوات التسويق، وتهدف هذه الإستراتيجية إلي تسهيل عملية التسويق من خلال الفرق لاستهداف المستخدم النهائي بأفضل شكل ممكن.

افضل شركة تسويق إلكتروني

شركات النسويق الالكتروني في الاسكندرية

في ظل تواجد العديد من الوكالات أو الشركات المتخصصة في مجال التسويق الإلكتروني، تتلألأ شركة إعلانك وهي من أفضل شركات التسويق الإلكتروني الموجودة بالاسكندرية وعلي مستوي جمهورية مصر العربية.

 تقوم شركة إعلانك بتقديم مجموعة من الخدمات الإلكترونية و التسويقية، التي قد يحتاج إليها أي مستثمر لتحقيق أوسع انتشار ممكن لمشروعه وجني الأرباح من خلال تنفيذ هذا المشروع، ومن هذه الخدمات:

  1.  خدمات إدارة وتحسين وتشمل:
    1.1 الحملات الإعلانية.
    1.2 وخدمة التسويق بالفيديو.
    1.3 والموشن جرافيك، بالإضافة إلي تهيئة المواقع لمحركات البحث.
  2. خدمة إدارة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات والرد على الرسائل وزيادة عدد المهتمين والمتابعين لصفحة المستثمر.
  3.   خدمة الإستشارات التسويقية المجانية. 
  4.  خدمة إدارة محتوى المدونات والمواقع.
  5.  تقديم تقارير بشكل مستمر عن مدى تقدم حالة الصفحات الرسمية الخاصة بنشاط المستثمر التجاري.
  6.  إدارة الحملات المدفوعة.
  7.  التطوير المستمر وإثبات كفاءة صاحب الشركة بين المنافسين عبر قنوات التواصل المختلفة.
  8.  تصميم صور وفيديوهات ذات جودة عالية.

 كل هذه الخدمات تقدمها شركة إعلانك بتكلفة محدودة للغاية، وذلك لأنها تدري مدي المسئولية الواقعة على عاتق كل صاحب مشروع صغير أو رجل أعمال مبتدئ.

 وهذا ماجعل شركة إعلانك تحصد آلاف المعجبين من كبار رجال الأعمال ورواد الصناعة بسبب ما تقدمه من خدمات إلكترونية فعالة تحقق للمستثمر الأهداف المرجوة جراء تنفيذ مشروعه، بالإضافة إلي أسعارها المميزة الغير متوفرة في كثير من الشركات الأخرى المتخصصة في نفس المجال.

 وفي النهاية عزيزي القارئ نود أن يكون هذا المقال حاز على إعجابك ويسعدنا مشاركته مع أصدقائك، كما يمكنك التواصل معنا على مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بشركة إعلانك، فنحن جاهزون لتلقي كافة الأسئلة التي تتعلق بمجال التسويق الإلكتروني وخدماته.

شارك المقال معنا
أقرأ ايضا عن التسويق الالكتروني